أردت أن أتوب على يد رسلان و أتعلم علم الجرح والتعديل

ملف رسلان

** أردتُ تعلم الجرح و التعديل ، …من شيخ المداخلة رسلان !!! ***
……
أردت أن أتوب و أتعلم علم الجرح والتعديل لأنصر السنة وأدافع عنها وأكون من علماء الجرح والتعديل فأرشدوني إلى شيخ المحنة الشيخ محمد سعيد رسلان لأتعلم منهج الجرح والتعديل منه !!!
فتعلمت منه هذه الألفاظ “الأثرية” ..”السنية” في الجرح والتعديل !! فهي من كلامه في المسجد ،!! وعلى المنبر -!! ( يقول الشيخ في تجريح المخالفين) :

( هذا الذي هو أضل من حمار أهله !! ، ولا يساوي وزنه ترابا !! ، وما هو إلا ضرطة عير بفلاة !! ، أو فسوة في سوق غير متناه )!!!!
( يا هذا أخطأت استك الحفرة ) !!!!
( هذا الأحيمق الجهول ) !!!
( هؤلاء الحمقى )!!!
( يا كذبة يا غششة )!!!
( سألقي به حيث ألقت رحلها أم قشعم )!!!!
( سألقيه في كهف النسيان )!!!
( هؤلاء المبتدعة أهل الأهواء )!!!
( شيوخ الضلالة ) !!!
( الخوارج التكفيريون )!!!!
( سأضعك في السفود )!!!
( وهو _ كما لا تعلم !! _ حديدة تدخل من دبر العنزة المذبوحة المسلوخة لتخرج من منحرها )!!!
( مثلك كمثل البصاق على الثوب !! إن ذهبت لتميطه عن ثوبك تقززت !! ، وإن تركته تقززت !!، فأنت مقزز على كل حال !! )
( مثلك كمثل البائل في بئر زمزم )!!
( مثلك كمثل الكلوبات التي يضعها الأطفال بجوار الحوائط في القرى !!! )
( يا أخي اتلهي جاك البله في بطنك المدلدلة !! روح اترمي في مزبله واكفي المجور على الخبر )!!!
( زي الهبلة اللي مسكوها طبلة ) !!!
( يتغوطون يتبولون يقيئون يتنخمون ) !!!
( يصرخون يزعقون ينعقون ينهقون )!!!!
( قل للست الوالدة : المعلم بيسلم وسوف يتشرف بزيارتك بعد نصف الليل ….. ويأتيها في مخدعها ليفجر بها )!!!!
( يا أبا الفتن خاف على اللي في بطنك )!!!!
( يتغوط من فمه لا من دبره )!!!!
( جمجمة ضيقة جدا ، مستطيلة ، كأن أمه !! عانت في الوضع فيه دهرا ، وقاست منه مشقة ولاقت منه عسرا )!!!
( عليك بكوب من عصير البرسيم الأخضر الطازج …….. ضع عليه نصف ملعقة من عسل النحل …. واشربه لمدة إسبوع على الريق ….. فإن نبت ذيل وطالت الأذنان وإلا فالحالة خطيرة !!!! )
( عامله الله بعدله ، لا رحم الله فيه مغرز إبره )!!!!
( فضحه الله في جوف بيته !!!! ) .
انتهى .( هذا الكلام منقول…)
و نزيد عليها : الإخوان أخطر من اليهود و النصارى ، و حماس صنيعة اليهود!!!!
….هذه هي عبارات الجرح و… الجرح ، من أحد شيوخ الجرح!! بطبيعة الحال ، هذا الجرح لنصرة السنّة!! و تنظيفها!! و الوقوف في وجه كل طاعن فيها!! وفي السلفية الوهابية طبعا!!!!!!
فأين أنت يا شيخ يا علامة ، يا الذهبي ؟؟!!! لقد تطور علم الجرح و التعديل!!! نحن في القرن الواحد و العشرين!!! عبارات قوية… من طعنّا فيه و جرّحناه ، لا تغسله منظفات و صابون كل العصور!!!
و إليكم مدى التطور الذي طرأ على عبارات الجرح و التعديل التي ذكرها لنا الذهبي في زمانه !!!
قال الذهبي رحمه الله :
” أعلى العبارات في الرواة المقبولين: ثبت حجة، وثبت حافظ، وثقة متقن،
وثقة ثقة، ثم ثقة صدوق، ولا بأس به، وليس به بأس، ثم محله الصدق، وجيد الحديث، وصالح الحديث، وشيخ وسط، وشيخ حسن الحديث، وصدوق إن شاء الله، وصويلح، ونحو ذلك.
وأردى عبارات الجرح: دجال كذاب. أو وضاع يضع الحديث. ثم متهم بالكذب.
ومتفق على تركه، ثم متروك ليس بثقة ، وسكتوا عنه ، وذاهب الحديث . وفيه نظر، وهالك ، وساقط، ثم واه بمرة ، وليس بشيء ، وضعيف جدا، وضعفوه ، وضعيف ، وواه ، ومنكر الحديث ، ونحو ذلك.
ثم : يضعف ، وفيه ضعف ، وقد ضعف ، ليس بالقوي ، ليس بحجة ، ليس بذاك، يعرف وينكر، فيه مقال، تكلم فيه، لين ، سيئ الحفظ ، لا يحتج به. اختلف فيه ، صدوق لكنه مبتدع. (انتهى)
لاحظوا أيها الإخوة أن عبارات الجرح عند الأولين ليست بالقوية كفاية!!!! فهي خفيفة جدا على أصحابها!! فمثلا :ليس فيها عبارات قوية (مثل التي عند الشيخ العلامة رسلان كعبارات .. التبول و التغوط !! أو التقيء و التنخم!! أو الضرطة و الفسوة!! أو الصراخ و الزعيق و النعيق و النهيق!! و البصاق و التقزز و التغوط من الفم!!!!! هاي العبارات اللائقة العصرية التي تخدم علم الجرح و التعديل!!! أما عبارات : ضعيف و سيء الحفظ و ليس بالقوي و لا يحتج به وفيه مقال… فهذه العبارات تجاوزها الزمان… يا من أردت أن تتعلم علم الجرح ، عليك بالشيخ رسلان !!!
و فعلا أخذت بالنصيحة و تعلمت الجرح و التعديل من الشيخ رسلان!! مارستها أسبوعا وبعدها ، دخلت الحمام لأستحم!! طلبت من زوجتي قطعة صابون.. فقالت لي غاضبة : ماذا بك يا رجل ؟؟ ثلاث ساعات و أنت تغتسل !!، و هذه قطعة الصابون الرابعة التي تطلبها ؟؟!!!… نظرت حولي فإذا بثلاث قطع صابون صغيرة مستهلكة… لم تكفني لتنظيف جسمي من.. رائحة علم الجرح عند الشيخ رسلان التي عمّت جسمي و أبت أن تزول !!!!! فقررت العودة الى الشيخ الذهبي …فعِلْمُ الجرح عنده.خفيف .. بالماء وحده… يغسل المرء جسمه !! و يرتاح عقله ، و… لا تغضب عليه زوجته!!! علموه الصبيان.. و استغنوا عما عند رسلان… سامحوني ، راني تعبان!!!!
نسأل الله السلامة والعافية ، والهداية والرعاية والوقاية .

المقال الأصلي: https://www.facebook.com/photo.php?fbid=157401778240565&set=a.109804969666913.1073741829.100019122317974&type=3

(Visited 40 times, 1 visits today)