من الأحق بالضلالة، المبتدع رسلان أم سيد قطب؟

ملف رسلان

كتب الشيخ محمد بن شمس الدين:

حينما كنت أتكلم عن رسلان وربيع وحزبهما تلميحًا لا تصريحًا (https://goo.gl/XWBVr7) كنت أفعل هذا اقتداءً بشيخنا الفوزان (https://goo.gl/7xkrXp) والخضير (https://goo.gl/4PtEqL) وآل الشيخ (https://goo.gl/TE22J4) وغيرهم (https://goo.gl/pydTcC).

لكن الخرق اتسع على الراقع، وتجهيل أتباع ذلك الحزب زاد عن حدّه، حتى رأينا قلوبهم مُسخت وانشغلت عن الحق بأمور مفسدة للدين، مفرّقة للمسلمين.

وبما أنهم جعلوا الكفر بسيد قطب في عقيدتهم بمثابة الكفر بالطاغوت في عقيدة المسلمين تقريبًا، حتى غلوا فصاروا يبدعون من لا يبدع الذي لم يبدع سيد قطب.
فأحببت أن نرى، من الأحقّ بهذا، رسلان أم سيد قطب؟

[سيد قطب الذي لم أقرأ له إلا ما يقارب الثلاث صفحات فقط لسبب معيّن (https://goo.gl/vJmi5t) ولا أفكر بالقراءة له، وإنما أحب أن أشغل نفسي بكتاب وربي وسنّة نبيي وفقه السلف. فلست بصدد الدفاع عنه، ولا أقرّ كلامهم أو أصححه، وإنما أذكر كلامهم لبناء ما يتعلق برسلان عليه]
.

يقولون أن سيد قطب قال أن القرآن مخلوق
ويتركون رسلان الذي عبر بتعبير يساوي كلام سيد قطب فقال عن القرآن أنه لحمك ودمك فشبهه بالمخلوق (https://goo.gl/Vy4Skn)
بل وفوقها يصحّف رسلان آية من كتاب الله في سياق السخرية فيقول [هاؤم اقرأوا صفحتيه] (https://goo.gl/ovqi8m)
.

يقولون أن سيد قطب يسيء للحكام
ويبررون لرسلان شتمه للحكام صراحة على المنبر (https://goo.gl/8JUq6N) ويغضون الطرف عن طعن المدخلي بدين حكام المسلمين جميعا خلا السعودي (https://goo.gl/jhHCMt).
.

يقولون أن سيد قطب يكفّر من لا يحكم بشرع الله
ويتركون رسلان الذي يقول: لا تطبيق لشرع الله لأن الناس لا يقبلون (https://goo.gl/4M9EHN)
.

يقولون أن سيد قطب لا يصلي الجمعة
ويحضرون الجمعة عند رسلان الذي يذكر على المنبر ما أستحي من التعبير عنه حتى مجازًا (https://goo.gl/TXcnA1) ، (https://goo.gl/81tAc3) ويستغل تلك الخطب لنشر العداوات الشخصية، ولشتم خصومه (https://goo.gl/z6zSjd)
.

يقولون أن سيد قطب لم يأخذ من علماء عصره
ويتغاضون عن رسلان الذي طعن بالعلماء المعاصرين جملة ويقول أنهم ليسوا بأمثلة تحتذى (https://goo.gl/Pkp2pT)
.

يقولون أن سيد قطب تنقّص من بعض الصحابة
وبرروا لرسلان الذي تنقّص من نبي الله موسى ﷺ (https://goo.gl/1pUHPj)، فضلا عن اساءته البالغة لبعض الصحابة ووصف بعضهم بأنه كالحبلى في الشهر التاسع، وبعضهم بأنهم قالوا كلامًا نجس، وبعضهم بانه يتلوى ويلعب في صلاته (https://goo.gl/F4wfHB)
.

يقولون أن سيد قطب لم يبدع الأشاعرة
بينما يتركون قول رسلان الذي لا يوافق إلا قول الأشاعرة [هناك حيث لا هناك هناك] (https://goo.gl/49Hiur)
.

يقولون أن سيد قطب استخدم بعض التعبيرات الأدبية في مسائل الدين
وتركوا رسلان الذي نسب المشيئة إلى قدرة الله لا إلى الله، وقال: شاءت قدرة الله (https://goo.gl/KUpJAG) وهذا قول فاسد عقيدةً ولغةً (https://goo.gl/y4zL4Z)

وقال أن أمر الله بين الكاف والنون (https://goo.gl/S7BKvb) مخالفا لكتاب الله صراحةً، فقد قال الله {إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ}
.

قالوا أن سيد قطب ذكر أحاديث ضعيفة
وغضوا أسماعهم عن ذكر رسلان للموضوعات (https://goo.gl/uEYkei)
.

ثم في في النهاية يبدعون أهل العلم الذي لم يشتموا سيد قطب
ويتركون رسلان يقول عن المعري فاسد العقيدة أنه حكيم، ويستشهد بمقالته الكفرية والتي فيها أن القدر يضحك (https://goo.gl/VjN55W).
.

فلو كان الأمر عندهم دينًا وليس تحزّبَا لتبرأوا من رسلان أكثر من براءتهم من سيد قطب

رابط الأصل: https://www.facebook.com/MShmsDin/photos/a.293640867711157.1073741829.293639347711309/360579634350613/?type=3&permPage=1

(Visited 54 times, 1 visits today)