الشيخ علي الحلبي يبين خطورة فتنة ربيع المدخلي

حقيقة المداخلة

سافرت..وجُلت..ورحت..وجئت..ورأيت.. وقابلت.. وعاصرت : فلم أر فتنة أثّرت على الأخوّة السلفية..ووحدة الصف السلفي-وباسم(السلفية!!)-من فتنة الدكتور ربيع المدخلي-أحسن الله خاتمته-!!الذي يريد-ولا يزال!-إرغام الناس على الأخذ بآرائه واجتهاداته-التي ينسبها إلى السلف!ومنهج السلف!-وأكثرُها خطأ صريح وغلط قبيح!-؛ثم يمتحنهم بها وعليها!ثم يبدّع من لم يوافقه!ثم يبدّع من لم يبدّع من بدّعه(هو!)!!….وهكذا في تسلسل سلوكي مسخ دخيل…منتسب إلى العلم والسنّة…لم يعرفه تاريخ العلم؛ بَلْهَ تاريخ السلفية!!فضلا عن تناقض ظاهر جليّ…يختلف باختلاف الأشخاص والبلدان والمواقف-لاعتبارات شتى..جلّها ليس شرعياً!-!!وواللهِ…لا أكاد أتذكّر هذا الرجل وصنائعه المريرة-الكثيرة!-..إلا وأتذكّر حديث رسول الله-صلى الله عليه وسلم-:”شراركم : المشَّاؤُون بالنميمة، المفسدون بين الأحبة، البَاغُون البُرَآءَ العَنَت”. أقول هذا مطمئنّ النفس..مرتاح الوجدان.. مسؤولاً عما أقول بين يدي ربي-تبارك وتعالى-..فلقد جرّبت الرجلَ..وخَبَرٔتُه-أكثر من عشرين سنة-..ولكن؛واأسَفاه !واللهُ على ما أقول شهيد..ومع ذلك..فإني أرجو له التوبة..وأحب له الأوبة..وأن تكون خاتمة عمره حُسناً..يُصلح فيها ما أفسد..ويُحسن فيها إلى من أساء له(من السلفيين -خاصّة-)..وما أوفرَهم!غفر الله له..وأصلحه..وهداه..

لا حول ولا قوة الا بالله : لا تكاد تجد بلداً..أو مساجدَ بلدٍ ؛ فضلاً عن مراكزهم..أو معاهدهم..إلا والسلفيون فيها متفرّقون..متشتتّون.. متخاصمون…حتى هَجر الشقيق شقيقه..وطلّقت المرأة من زوجها..ووقع من التهديد والوعيد -بينهم!- أشدّه وأنكاه!ف…لماذا؟!كله-والله- من جرّاء فتنة د.ربيع المدخلي..وامتحاناته البدعية لهم..وإرهابه..بل إرعابه(!)إياهم!!وكل هذا لا يحتاج إلى برهنة..أو تدليل..فهو واضحٌ بلا مَين..لكل ذي عينين..فانظر تر..وليس لها من دون الله كاشفة.

علي بن حسن الحلبي 27/9/2015
رابط الأصل: https://www.facebook.com/alhalaby/photos/a.467975456699038.1073741830.165524433610810/542840785879171/?type=3

(Visited 102 times, 2 visits today)