قاديانيّة صلاح بن ابراهيم، واسم جبل عرفات

ملف صلاح أبو عرفة
تسمية ” عرفة ” لأن الله تعالى عرّف آدم وذريته عليه

جاء في موقع الأحمدية تحت عنوان الحج دلالات، حِكَم، أهداف ما يلي :
( عرفات: هو ذلك المكان الذي تجلى فيه الله تعالى لسيدنا إبراهيم عليه السلام. وثمة دلالة في تسميته وهي أننا عرفنا الله، والتقينا به لدى وصولنا إلى هذا المكان. وكأنهذا المكان ينطق بلسان حال الحاج. وقد جاء في الأحاديث ما يؤكد ذلك حيث قَالَ رسولُالله :”مَا مِنْ يَوْمٍ أَكْثَرَ مِنْ أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فِيهِ عَبْدًا مِنَالنَّارِ مِنْ يَوْمِ عَرَفَةَ، وَإِنَّهُ لَيَدْنُو ثُمَّ يُبَاهِي بِهِمُالْمَلائِكَةَ فَيَقُولُ: مَا أَرَادَ هَؤُلاء.” (صحيح مسلم، كتاب المناسك ( وفي رواية أخرى: “إن الله يباهي ملائكته عشيةَ عرفة بأهل عرفة فيقول: انظروا إلى عبادي،أتوني شُعثًا غُبرًا.” (مسند أحمد بن حنبل، مسند المكثرين من الصحابة ) .
ويقول صلاح أبو عرفة في مطوية يوم عرفة والتي كانت دعاية له وزع منها حسب قوله 60 ألف مطوية!! : ( فهذا أخي هو يوم ” عرفة ” وهذا سببه ومعناه ! ففيه عرفنا الله نفسه ونعمته …)

(Visited 5 times, 1 visits today)