قاديانية صلاح بن ابراهيم وتصريحه بأن عيسى عليه السلام آخر الأنبياء

ملف صلاح أبو عرفة
تصريحه بأن عيسى عليه السلام آخر الأنبياء

ذكر صلاح أبو عرفة في الاجتماع الذي عقد له مع رواد المسجد الأقصى – بعد أمره باتلاف الكتب الصفراء والتراث الإسلامي خلا كتاب الله تعالى والبخاري – بأن عيسى عليه السلام آخر الأنبياء ، وهذا نص منه على اعتبار أن محمداً ليس بخاتم النبيين على الحقيقة كما تقول القاديانية .
وهذا الأمر مذكور في منظومة تحفة الجنان – المنشورة قبل سنتين – نضعها بعد البحث .
ورد في موقع الأحمدية الرسمي على النت ( القاديانية ) : (معنى “خاتم النبيين” على ضوء اللغة وخصوصيته : وبناء على ما سبق لا بد أن نفهم “خاتم النبيين” كما هي استعمالاتها في اللغة والآثار. وهكذا تكون “خاتم النبيين” تعني أفضلهم وأكملهم وهو الذي قد وصل إلى الكمال في النبوة بحيث لا يصل إلى مرتبته أحد ممن كان قبله أو ممن سيأتي بعده. وهو من جَمَع أفضل آثار الأنبياء السابقين ومن ثم صاغها في أزين صورة، ثم ترك أثرهوطابعه فيمن جاء بعده…
رابعًا: بما أن الإسلام هو الدين الكامل والقرآن هو الكتاب الكامل وأمته هي الأمة الكاملة، فلا دين بعد الإسلام، ولا كتاب بعد القرآن، ولا أمة بعد الأمة الإسلامية ولهذا فإنه لن يأتي الآن نبي بدين جديد، ولا بكتاب جديد، ولا بأمة جديدة بعد الرسول صلى الله عليه وسلم.فهل يمكن أن يأتي نبي بحيث يكون أدنى منـزلة من الرسول صلى الله عليه وسلم؟ وهل يمكن أن يأتي نبي يكون تلميذًا له صلى الله عليه وسلم، ولا يأتي بدين ولا كتاب ولا بأمة جديدة؟ وماذا سيفعل إن لم يأتِ بدين أو كتاب أو لم يقم بتأسيس أمة جديدة؟ الجواب نعم بالطبع ، وهذه هي الصفة الغالبة على معظم النبيين ، فقليل جدا منهم من جاء بدين جديد وشرع جديد، وقليل منهم من أنشأ أمة جديدة، وإنما جاء معظمهم لتجديد الدين السابق وإعادة الناس إلى دينهم الأصلي. وبمراجعة تاريخالأنبياء يتضح هذا جليا.
سادسًا: إن خاتمية النبوة تفرض أن يكون هنالك من يصلون إلى مقام النبوة في الأمة الإسلامية كدليل على كمال الأمة الذي هو أحد ركائز ختم النبوة.) انتهى من موقع الأحمدية .

رابط الأصل: http://majles.alukah.net/t64946/

(Visited 16 times, 1 visits today)