المداخلة وداعش وجهان لعملة واحدة

فضائح أتباع المدخلي ملف ربيع المدخلي

المداخلة* وداعش وجهان لعملة واحدة

فأما المداخلة فقد شنوا حربا بالتبديع والتفسيق والإخراج من السنة لكل الجماعات الإسلامية وجميع العاملين بالدعوة في العالم, وأما داعش فقد شنوا حربا باسم الجهاد على الجهاد فكفروا جميع الحركات الجهادية وأكفروا كل حاكم نادى بالإسلام كأردوغان ومرسي والملك سلمان وهنية, وأشعلوا الفتنة بين طوائف الأمة وابتدعوا تفجير أماكن العبادة وأظهروا بشاعة القتل باسم الإسلام وألبوا العالم ضد المسلمين, وسموا كل هذا الإفساد في الأرض جهادا لدولة الإسلام.
*المداخلة:نسبة لربيع بن هادي المدخلي رأس هذه الطائفة المبدّعه

كتبه: عبد الرحمن عبد الخالق

المداخلة* وداعش وجهان لعملة واحدةفأما المداخلة فقد شنوا حربا بالتبديع والتفسيق والإخراج من السنة لكل الجماعات الإسلامية…

Posted by ‎الشيخ عبد الرحمن بن عبد الخالق اليوسف‎ on Sunday, November 15, 2015

(Visited 71 times, 1 visits today)