من أبرز علامات غلو المداخلة في ربيع :-

حقيقة المداخلة

▪جعل ربيع في مرتبة أعلى من كل العلماء والدعاة لذلك عندهم لا يحق لأحد أن يتكلم فيه أو يخطئه لأنهم كلهم دونه في المرتبة
لذلك تجد ردهم على كل عالم يخطئه ” ومن أنت حتى تتكلم في حامل اللواء وووو”

▪إسقاط أي شخص يتكلم في ربيع ولو كانت المشكلة شخصية كما حدث مع ابن هادي وغيره فهم لم يفكروا لحظة في كون ربيع يخطئ ويرونه معصوما ومتنزها عن الخطأ إنما مباشرة يقومون بإسقاط مخالفه مهما كان الخلاف صغيرا فخلافك لربيع يكفي لرميك بالبدعة ..

▪جعل ربيع حكما على كل العلماء والدعاة فلا عالم إلا من زكاه والرد والطرد والتسليم المطلق لكل من طعن أو تكلم فيه ولو كان خطؤه غير ظاهر ولو كان لا جرم له سوى أنه لم يمجد ربيع ويعلن له السمع والطاعة ..

▪ادعاء العصمة له بأفعالهم رغم نكرانها بأقوالهم .. فهم يرون أنه يكاد لا يخطئ كما صرح بذلك غير واحد منهم ولا يتصورون خطأه أصلا ولذلك اتحداهم أن يأتوا بمسألة واحدة يخالفونه فيها ولو كانت صغيرة ..

(Visited 178 times, 1 visits today)