أساليبهم في ترويج مذهبهم التسمّي بالسلفيّة بعد أن قام علماء السلفية الحقّة بنشر الفكر الصحيح والدين القويم بين الناس، فتعلّقت
الشاهد والدليل : حينما كان أبو الحسن معهم قال ربيع مثنياً عليه في كتابه ( النصر العزيز ) : ( ...وعبقري الجرح
جاء في كتاب ( براءة الملة الإسلامية من افتراءات وأضاليل الفرقة الأحمدية القاديانية ) للشيخ محمد الشويكي وفقه الله تعالى
أخذه عنهم إنكار لفظة معجزة جاء في موقع الأحمدية : (انكار لفظ معجزة : تحت اسئلة وأجوبة المعجزات جاء :
بدع المداخلة - القاب شيوخهم وكبراءهم
سافرت..وجُلت..ورحت..وجئت..ورأيت.. وقابلت.. وعاصرت : فلم أر فتنة أثّرت على الأخوّة السلفية..ووحدة الصف السلفي-وباسم(السلفية!!)-من فتنة الدكتور ربيع المدخلي-أحسن الله خاتمته-!!الذي يريد-ولا
التفسير الباطني لآيات الكتاب الكريم والسنة النبوية مضى معنا بعض النصوص لتفسيرات صلاح أبو عرفة التي تابع فيها القرآنيين والقاديانية
تُعرف هذه الفرقة بعدّة أصول شذّت في توظيفها عن أهل السنّة والجماعة، فاشتركت فيها مع أهل السنّة بالأصل، وخالفتهم في

(Visited 30٬893 times, 16 visits today)