اسمه : صلاح الدين إبراهيم أبو عرفة ولد في القدس عام 1386 درس الإعلام و الدعاية بلندن ! ، و
يزال الخلط مستمراً في تفسير كتاب الله تعالى ولي أعناق نصوص آيات الذكر الحكيم تحت ما يسمى بالإعجاز العلمي [1] في نصوص
قال الله تعالى: {مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ}، بينما المداخلة نجدهم أشداء على المسلمين، وعلى
النموذج الأول حديث في صحيح ابن خزيمة ينفي ربيع وجوده فيه!! قال الحافظ: ونظيره ما رواه ابن خزيمة (2)أيضا، قال:
ليست العصمةُ لأحد بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ فلا يسلم عالِمٌ من خطأ، ومن أخطأ لا يُتابَع على
#تحذير لا تصدق كل ما تسمع. أحذر على دينك من العابثين. لا تبع عقلك للمخربين. هناك جماعات كثيرة اليوم تحارب

(Visited 29٬706 times, 34 visits today)