الحديث الأول: حديث سهل بن سعد في ذكر خيل النبي صلى الله عليه والسلام. قال الحافظ: ومن ذلك (أي: الصحيح
1 - …قوله: إن النبي صلى الله عليه وسلم فمن دونه؛ لا يقبل قوله إلا بحجة سائغة. 2 - …قوله:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه أجمعين وبعد : فقد سبق لي رد على المدعو صلاح
قال الله تعالى: {مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ}، بينما المداخلة نجدهم أشداء على المسلمين، وعلى
الحمد لله وكفى، وسلام على عباده الذين اصطفى، أما بعد: فقد اطلعتُ على مقال هزيل – كالعادة- كتبه الشيخ ربيع
المداخلة (نسبة لربيع بن هادي المدخلي الذي يقيم في مكة حاليا) و يطلق عليهم أيضا اسم الجامية (نسبة لمحمد أمان
فتوى الدكتور : حسام الدين عفانة عن طريقة صلاح أبو عرفة في الخوض بآيات الله يقول السائل: ما قولكم فيمن يربطون

(Visited 29٬630 times, 6 visits today)