إنكار:(صفات الله): لا حجَّة لقول الأدعياء! (عرض ومناقشة لما طرحه صلاح أبو عرفة في أشرطته)   بقلم: خباب مروان الحمد
✍ شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ✍ (وَمَنْ جَعَلَ كُلَّ مُجْتَهِدٍ فِي طَاعَةٍ أَخْطَأَ فِي بَعْضِ الْأُمُورِ مَذْمُومًا مَعِيبًا مَمْقُوتًا فَهُوَ
ظاهرة نمت في البلدان الإسلامية تصالح خصومهم علي نعتها (بالمداخلة،)،وللتمييز سأجاري الخصوم والمخالفين من غير خصومة،وأظن أنني من هؤلاء المخالفين
لا حرج في استعمال مصطلح عقيدة الدكتور : حسام الدين عفانة يقول السائل : ما قولكم فيمن يقول إنه لا يجوز
المثال الأول: إنكاره أن يكون لعبد الحق الاشبيلي كتاب (الجمع بين الصحيحين) ثم ردّه على نفسه! قال الحافظ: وقد سبق
تحميل: https://ia902608.us.archive.org/0/items/FP4586/4586.pdf  
اسم: سعد بن ناصر بن عبد العزيز أبو حبيب الشثري العمل: أستاذ مشارك بكلية الشريعة بالرياض جامعة الإمام محمد بن

(Visited 29٬779 times, 49 visits today)