فقد كتب الأخ الشيخ ربيع بن هادي المدخلي كتاباً سماه (جماعة واحدة لا جماعات، وصراط واحد لا عشرات.. حوار مع
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، أما بعد: فقد نهى الله ورسوله ﷺ عن الغلو، فقال
ليست العصمةُ لأحد بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ فلا يسلم عالِمٌ من خطأ، ومن أخطأ لا يُتابَع على
الإسرائيليات نعم الإسرائيليات وما أدراك ما الإسرائيليات ، فقد " أقام الدنيا " المدعو صلاح على كتب التفسير تكفيراً وتفسيقاً
📌 قال رسلان: ((وسأبقى إن شاء الله جل وعلا غير خائض في فتنة البيلية الحدادية القطبية، ولكن سأنهج إن شاء الله
▪جعل ربيع في مرتبة أعلى من كل العلماء والدعاة لذلك عندهم لا يحق لأحد أن يتكلم فيه أو يخطئه لأنهم
كثير منا وصلته رسائل ومنشورات تحذّره من بعض العلماء المعروفين (انتبه، كلامي عن العلماء، وليس عن الدعاة المودرن) هل تعرف
بسم الله الرحمن الرحيم سؤال للشيخ ربيع بن هادي المدخلي أرجو ان يجيب عليه وليشهد العالم هل تعتقد أن الشيخ

(Visited 29٬780 times, 50 visits today)