أولا : الأصل الأم الجامع لكل أصولهم الأصل الأول : خوارج مع الدعاة مرجئة مع الحكام ،رافضة مع الجماعات ،
▪جعل ربيع في مرتبة أعلى من كل العلماء والدعاة لذلك عندهم لا يحق لأحد أن يتكلم فيه أو يخطئه لأنهم
1) أنه جعـل العدل والإحسان والشهادة بالحق والقيام بالقسط الذي أمر الله به في قوله: {يا أيها الذين آمنوا كونوا
بدع حزب المداخلة - تبديعهم اهل السنة
يزال الخلط مستمراً في تفسير كتاب الله تعالى ولي أعناق نصوص آيات الذكر الحكيم تحت ما يسمى بالإعجاز العلمي [1] في نصوص
الشيخ الفوزان لا يعرف اسم الحزبي محمد المدخلي

(Visited 30٬776 times, 11 visits today)