رقم الفتوى (1108)  موضوع الفتوى الجرح والتعديل والشيخ ربيع بن هادي المدخلي السؤال س: من المعلوم أن الشيخ ربيع بن
قال الله تعالى: {مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ}، بينما المداخلة نجدهم أشداء على المسلمين، وعلى
تصريحه بأن عيسى عليه السلام آخر الأنبياء ذكر صلاح أبو عرفة في الاجتماع الذي عقد له مع رواد المسجد الأقصى
إخوانه " من أهل العلم يستشكل عليهم نزول المسيح عليه السلام - وتلقيه الوحي - مع عقيدة ختم النبوة !!
الرد على بحث ذي القرنين لصلاح أبو عرفة كتبه : أبو يوسف   قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
  النقض المثالي في فضح مذهب ربيع المدخلي الاعتزالي   ( في قوله: ولا يلتقي الجسد والروح إلا يوم القيامة)
1 - …قوله: إن النبي صلى الله عليه وسلم فمن دونه؛ لا يقبل قوله إلا بحجة سائغة. 2 - …قوله:
أساليبهم في ترويج مذهبهم التسمّي بالسلفيّة بعد أن قام علماء السلفية الحقّة بنشر الفكر الصحيح والدين القويم بين الناس، فتعلّقت
الاشارة إلى إنكار النسخ في القرآن الكريم معلوم إنكار القرآنيين والقاديانية للنسخ في القرآن الكريم . أما أهل القرآن فيقول

(Visited 31٬156 times, 14 visits today)