بالرغم من أنه توفر للشيخ ربيع خمس نسخ لتحقيق الكتاب إلا أن هذا لم يحل دون وقوعه في أوهام عدّة
المداخلة (نسبة لربيع بن هادي المدخلي الذي يقيم في مكة حاليا) و يطلق عليهم أيضا اسم الجامية (نسبة لمحمد أمان
المثال الأول: إنكاره أن يكون لعبد الحق الاشبيلي كتاب (الجمع بين الصحيحين) ثم ردّه على نفسه! قال الحافظ: وقد سبق
تحميل: https://ia902608.us.archive.org/0/items/FP4586/4586.pdf  
هل شيخك دليل؟‬ ‫لا‬ ‫قل له: هل فهم شيخك للدليل قطعي؟ لا ‫قل له: لماذا توالي وتعادي عليه؟‬ ‫فإن قال:
عن المغيرة بن شعبة قال بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى نجران فقالوا لي ألستم تقرءون يا أخت

(Visited 29٬702 times, 30 visits today)