كلنا سمع بما بات يعرف بـ(الحدادية) من خلال الحملة التي شنها –على مدى سنوات- الشيخ ربيع المدخلي على من ترجع
هو الشيخ الدكتور صالح بن عبد الله بن حمد العصيمي العتيبي (1391هـ - ). عضو هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية محدّث وعالم ومسند ومؤلف وإمام
المثال الأول: إنكاره أن يكون لعبد الحق الاشبيلي كتاب (الجمع بين الصحيحين) ثم ردّه على نفسه! قال الحافظ: وقد سبق
✍ شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ✍ (وَمَنْ جَعَلَ كُلَّ مُجْتَهِدٍ فِي طَاعَةٍ أَخْطَأَ فِي بَعْضِ الْأُمُورِ مَذْمُومًا مَعِيبًا مَمْقُوتًا فَهُوَ
قال الله تعالى: {مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ}، بينما المداخلة نجدهم أشداء على المسلمين، وعلى
1-            قال: "كان الصحابة فقهاء؛ في أمور السياسة ما ينجحون؛ ما يستطيعون؛ في الإذاعة والإشاعة يقعون في فتنة؛ قضية الإفك
1-«ويؤسفنا أن الشَّيخ محمد الغزالي قد حشر نفسه - في هذه الظُّروف العصيبة التي تمر بها السُّنَّة وأهلها - في
ظاهرة نمت في البلدان الإسلامية تصالح خصومهم علي نعتها (بالمداخلة،)،وللتمييز سأجاري الخصوم والمخالفين من غير خصومة،وأظن أنني من هؤلاء المخالفين
رد السيوطي على المداخلة في ادعائهم الجرح والتعديل

(Visited 29٬818 times, 38 visits today)