أولا : الأصل الأم الجامع لكل أصولهم الأصل الأول : خوارج مع الدعاة مرجئة مع الحكام ،رافضة مع الجماعات ،
اشتغل هؤلاء بتبديع أهل السنّة والتحذير منهم وبتر كلامهم وتتبّع زلاتهم، فكانوا حربًا على أهل السنة وكل من نشرها. قال
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، أما بعد: فقد نهى الله ورسوله ﷺ عن الغلو، فقال
الحمد لله وصلى الله على محمد وعلى آله وسلم وبعد :فإني أحب أن أبين للجميع أنا لانؤاخذ في الكلام الشديد
تحميل: الخطاب الذهبي في نصح ربيع المدخلي
بدع المداخلة - القاب شيوخهم وكبراءهم

(Visited 29٬702 times, 30 visits today)