قال رسلان (أحد شيوخ المداخلة) لما رد على الشيخ أبو الحسن المأربي كلمتين في جملة واحدة لم أستطع الجمع بينهما
كتب الشيخ محمد بن شمس الدين: حينما كنت أتكلم عن رسلان وربيع وحزبهما تلميحًا لا تصريحًا (https://goo.gl/XWBVr7) كنت أفعل هذا
الشاهد والدليل : حينما كان أبو الحسن معهم قال ربيع مثنياً عليه في كتابه ( النصر العزيز ) : ( ...وعبقري الجرح
  النقض المثالي في فضح مذهب ربيع المدخلي الاعتزالي   ( في قوله: ولا يلتقي الجسد والروح إلا يوم القيامة)
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، أما بعد: فقد نهى الله ورسوله ﷺ عن الغلو، فقال
هل شيخك دليل؟‬ ‫لا‬ ‫قل له: هل فهم شيخك للدليل قطعي؟ لا ‫قل له: لماذا توالي وتعادي عليه؟‬ ‫فإن قال:
حين لم يجد هلاء مبررًا لحربهم على أهل السنّة جعلوا ينشرون تزكيات لكبيرهم ربيع المدخلي من قبل بعض أهل العلم ليتقووا بها

(Visited 18٬468 times, 10 visits today)