يزال الخلط مستمراً في تفسير كتاب الله تعالى ولي أعناق نصوص آيات الذكر الحكيم تحت ما يسمى بالإعجاز العلمي [1] في نصوص
المثال الأول: قال الحافظ: "مراده ـ يعني: ابن الصلاح ـ بالشاذ هنا ـ أي: في تعريف الحديث الصحيح ـ ما
مِن شيوخه في القرآن الكريم وعلومه محمد الخضيري عبد العظيم بدوي أحمد الشريف عبد الرحمن الممتاز    ممن قرأ عليهم
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، أما بعد: فقد نهى الله ورسوله ﷺ عن الغلو، فقال
ليست العصمةُ لأحد بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ فلا يسلم عالِمٌ من خطأ، ومن أخطأ لا يُتابَع على
إخوانه " من أهل العلم يستشكل عليهم نزول المسيح عليه السلام - وتلقيه الوحي - مع عقيدة ختم النبوة !!
💥أليست إشاعة هذا الرجل لهذا الكلام، ودفاعه عنه إلى اليوم؛ من إشاعة الفاحشة في الذين آمنوا؟! 💥وهل يقبل مسلم يغار
المثال الأول: قال الحافظ: " وأوهى أسانيد الشاميين محمد بن سعيد المصلوب عن عبيد الله بن زجر عن علي بن

(Visited 18٬537 times, 21 visits today)