يزال الخلط مستمراً في تفسير كتاب الله تعالى ولي أعناق نصوص آيات الذكر الحكيم تحت ما يسمى بالإعجاز العلمي [1] في نصوص
🔥حقيقة علم محمد سعيد رسلان🔥 ==================== فلقد صنع أتباع رسلان من شيخهم أسطورة خيالية بنوها على الكذب والتهويل وغلو فيه
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه أجمعين وبعد : فقد سبق لي رد على المدعو صلاح
تحميل: الخطاب الذهبي في نصح ربيع المدخلي
تحميل: http://www.sheikfawzi.net/ar/book/Library/asoufmokalala1.pdf  
📌 قال رسلان: ((وسأبقى إن شاء الله جل وعلا غير خائض في فتنة البيلية الحدادية القطبية، ولكن سأنهج إن شاء الله
هذا جانب من طعونات الخليفي بالعلماء بعد أن تربى على المنهج المدخليالأقوال جميعها مرفقة بمصادرها ربيع بن هادي المدخلي ---

(Visited 18٬510 times, 15 visits today)