الأربعون المقدسية في التحذير من فتنة التبديع
تُعرف هذه الفرقة بعدّة أصول شذّت في توظيفها عن أهل السنّة والجماعة، فاشتركت فيها مع أهل السنّة بالأصل، وخالفتهم في
مذهب صلاح أبو عرفه الفاسد ! بأن قولك فلان صفته كذا فهذه سبة و شتيمة ! و بالتالي فلا يجوز أن
1ــ ربيع الحدادي الغال يقارن طلابه بطبقة هيئة كبار العلماء قال كما في مجموع الكتب والرسائل (9\440) ربيع وزيد بن
المثال الأول: قال الحافظ: " وأوهى أسانيد الشاميين محمد بن سعيد المصلوب عن عبيد الله بن زجر عن علي بن
الحمد لله وكفى، وسلام على عباده الذين اصطفى، أما بعد: فقد اطلعتُ على مقال هزيل – كالعادة- كتبه الشيخ ربيع
الحمد لله وصلى الله على محمد وعلى آله وسلم وبعد :فإني أحب أن أبين للجميع أنا لانؤاخذ في الكلام الشديد
يزال الخلط مستمراً في تفسير كتاب الله تعالى ولي أعناق نصوص آيات الذكر الحكيم تحت ما يسمى بالإعجاز العلمي [1] في نصوص
إنكار:(صفات الله): لا حجَّة لقول الأدعياء! (عرض ومناقشة لما طرحه صلاح أبو عرفة في أشرطته)   بقلم: خباب مروان الحمد

(Visited 18٬331 times, 4 visits today)