الحديث الأول: حديث سهل بن سعد في ذكر خيل النبي صلى الله عليه والسلام. قال الحافظ: ومن ذلك (أي: الصحيح
للتحميل: حقًّـا … الذي يُثير الفـتن بين السلفيين هـو الشيخ ربيع وحزبُع
ليست العصمةُ لأحد بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ فلا يسلم عالِمٌ من خطأ، ومن أخطأ لا يُتابَع على
عن المغيرة بن شعبة قال بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى نجران فقالوا لي ألستم تقرءون يا أخت
المثال الأول: ربيع يتعذّر عليه الوقوف على حديث للنسائي في عمل اليوم والليلة. في التعليق (9) (1/327-328) في تخريج حديث
بعض أخطاء الكافر ربيع بن هادي المدخلي في العقيدة 1 ـ قال السائل: على قولك يا شيخ، راح يقولون: الشيخ
تحميل: قواصم ربيع المدخلي في العقيدة والمنهج <div style="text-align:center;"><div style="margin:8px 0px 4px;"><a href="https://www.calameo.com/books/0056971793ed6ed98f273" target="_blank">قواصم ربيع المدخلي في العقيدة والمنهج</a></div><iframe src="//v.calameo.com/?bkcode=0056971793ed6ed98f273&mode=mini" width="480"
قال الله تعالى: {مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ}، بينما المداخلة نجدهم أشداء على المسلمين، وعلى

(Visited 18٬536 times, 20 visits today)