▪جعل ربيع في مرتبة أعلى من كل العلماء والدعاة لذلك عندهم لا يحق لأحد أن يتكلم فيه أو يخطئه لأنهم
نقل الحافظ عن الباقلاني أن المرسل لا يقبل مطلقاً (2/547). فعلّق ربيع بقوله: "(1) رد الباقلاني للمرسل نقله عنه الغزالي
لا حرج في استعمال مصطلح عقيدة الدكتور : حسام الدين عفانة يقول السائل : ما قولكم فيمن يقول إنه لا يجوز
مذهب صلاح أبو عرفه الفاسد ! بأن قولك فلان صفته كذا فهذه سبة و شتيمة ! و بالتالي فلا يجوز أن
قال الله تعالى: {مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ}، بينما المداخلة نجدهم أشداء على المسلمين، وعلى
بالرغم من أنه توفر للشيخ ربيع خمس نسخ لتحقيق الكتاب إلا أن هذا لم يحل دون وقوعه في أوهام عدّة
تحميل: http://www.sheikfawzi.net/ar/book/Library/asoufmokalala1.pdf  
بعض أخطاء الكافر ربيع بن هادي المدخلي في العقيدة 1 ـ قال السائل: على قولك يا شيخ، راح يقولون: الشيخ

(Visited 18٬548 times, 3 visits today)