حول مصطلح العقيدة : لا حجة لقول المشاغبين رداً على صلاح أبو عرفة في جعله استعمال لفظة العقيدة من أشنع
المثال الأول: ربيع يتعذّر عليه الوقوف على حديث للنسائي في عمل اليوم والليلة. في التعليق (9) (1/327-328) في تخريج حديث
سافرت..وجُلت..ورحت..وجئت..ورأيت.. وقابلت.. وعاصرت : فلم أر فتنة أثّرت على الأخوّة السلفية..ووحدة الصف السلفي-وباسم(السلفية!!)-من فتنة الدكتور ربيع المدخلي-أحسن الله خاتمته-!!الذي يريد-ولا
  النقض المثالي في فضح مذهب ربيع المدخلي الاعتزالي   ( في قوله: ولا يلتقي الجسد والروح إلا يوم القيامة)
جاء في كتاب ( براءة الملة الإسلامية من افتراءات وأضاليل الفرقة الأحمدية القاديانية ) للشيخ محمد الشويكي وفقه الله تعالى
انقر على اسمه للتحميل: (إمداد ذوي العرفان بانحرافات محمد بن سعيد رسلان)
حين لم يجد هلاء مبررًا لحربهم على أهل السنّة جعلوا ينشرون تزكيات لكبيرهم ربيع المدخلي من قبل بعض أهل العلم ليتقووا بها
الإسرائيليات نعم الإسرائيليات وما أدراك ما الإسرائيليات ، فقد " أقام الدنيا " المدعو صلاح على كتب التفسير تكفيراً وتفسيقاً

(Visited 18٬580 times, 9 visits today)