قال الله تعالى: {مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ}، بينما المداخلة نجدهم أشداء على المسلمين، وعلى
✍ شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ✍ (وَمَنْ جَعَلَ كُلَّ مُجْتَهِدٍ فِي طَاعَةٍ أَخْطَأَ فِي بَعْضِ الْأُمُورِ مَذْمُومًا مَعِيبًا مَمْقُوتًا فَهُوَ
اشتغل هؤلاء بتبديع أهل السنّة والتحذير منهم وبتر كلامهم وتتبّع زلاتهم، فكانوا حربًا على أهل السنة وكل من نشرها. قال
للتحميل: حقًّـا … الذي يُثير الفـتن بين السلفيين هـو الشيخ ربيع وحزبُع
🔥حقيقة علم محمد سعيد رسلان🔥 ==================== فلقد صنع أتباع رسلان من شيخهم أسطورة خيالية بنوها على الكذب والتهويل وغلو فيه
عن المغيرة بن شعبة قال بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى نجران فقالوا لي ألستم تقرءون يا أخت

(Visited 29٬817 times, 37 visits today)